ملتقى التعليم العالي الثامن يناقش مستقبل التحول الرقمي بالجامعات

48

الدكتور خالد عبدالغفار والدكتور عمرو طلعت

يفتتح الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، وعمرو طلعت، وزير الاتصالات، والدكتور عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية الدورة الثامنة من الملتقى الدولي للتعليم العالي والتدريب صباح الثلاثاء المقبل، بأحد الفنادق بالقاهرة، والذي ينعقد بعنوان «التعليم العالي.. عشر سنوات من الآن».

ويستضيف الملتقى الذي ينعقد خلال الفترة من 9 إلى 11 مارس الجاري، عددا كبيرا من وزراء التعليم العالي السابقين ورؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والدولية ولفيف من خبراء التعليم العالي من مصر والعالم، وعدد من الرؤساء التنفيذيين لكبرى شركات تكنولوجيا المعلومات، والذين يناقشون على مدار ثلاث جلسات مجموعة من أهم قضايا التعليم العالي، تحت شعار «التعليم العالي.. عشر سنوات من الآن»، والتي تتضمن مناقشة مستقبل التعليم العالي في ظل التحول الرقمي وتطبيق منظومات التعليم عن بعد واستخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية.

كما يشارك العشرات من ممثلي الجامعات المصرية والعالمية منهم، جامعة القاهرة، جامعة عين شمس، أفرع الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية مثل الجامعات الكندية، جامعة المعرفة الدولية، جامعة هيرتفوردشير.

ويتفقد الوزيران أجنحة الجامعات المشاركة في معرض «أديوجيت»، والتي تستعرض البرامج الدراسية التي تقدمها الجامعات المصرية والجديد في كل ما يخص منظومة التعليم العالي، فيما تعقد على هامش الملتقى حلقات نقاشية، كما يستضيف المعرض عددا من الجامعات المصرية الخاصة والأهلية منها «الجامعة البريطانية، الأكاديمية البحرية، الجامعة المصرية اليابانية، جامعة اسلسكا»، ولأول مرة تشارك الجامعات الأهلية الجديدة، والتي أصدر قرار بإنشائها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعلى رأسها جامعة الجلالة، جامعة الملك سلمان وجامعة العلمين، للمساعدة على إتاحة تعليم ذي جودة عبر برامج تعليمية متطورة مواكبة للعصر.

وعلى المستوى الدولي، يشارك بالملتقى جامعات من أكثر من 10 دول منها، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، روسيا، كرواتيا، الأردن، قبرص وغيرها من خلال جامعاتها المرموقة ومنها جامعة لنكولن وجامعة برمنجهام من المملكة المتحدة، جامعة أدموند من الولايات المتحدة، جامعة الصداقة بين الشعوب من روسيا وغيرهم الكثير.

ويستقبل معرض أديوجيت للتعليم العالي الآلاف من طلاب المدارس الثانوية على مدار الأيام الثلاثة للملتقى، حيث يفتح المعرض أبوابه للطلاب مجانا للقاء ممثلي الجامعات المشاركة والتعرف على أبرز الفرص التعليمية، وكذلك البرامج الدراسية والخدمات التعليمية التي تقدمها تلك الجامعات.

كما يعقب المعرض الواقعي آخر افتراضي، في الفترة من 18-20 مارس 2021 يستطيع الزائر خلاله عن طريق جهاز الكمبيوتر الخاص به أو تليفونه المحمول المتصل بالإنترنت التجول داخل قاعة المعرض الافتراضي، وزيارة أجنحة الجامعات المختلفة للتعرف على الكليات والبرامج الدراسية المختلفة، كما يمكنه تحميل الأدلة الخاصة بالجامعات والتعرف على متطبات الالتحاق.

كما سيتمكن من التحدث كتابة أو فيديو مع ممثلي الجامعات المختلفة والحصول على إجابات لكل أسئلته.

ويتيح الملتقى الفرصة للمواهب الفنية الشابة لطلبة المرحلة الثانوية للظهور، والتنافس على مسرح إديوجت، حيث يقدم عددا من الطلبة الموهوبين فقرات تبرز مواهبهم ويحصل الفائزون على جوائز تقدمها إدارة الملتقى وعدد من الجامعات العارضة.

وأكد الدكتور علي شمس الدين، رئيس جامعة بنها الأسبق ورئيس الملتقى، اتباع الإجراءات الاحترازية وتنظيم استقبال ضيوف الملتقى والمعرض، مشيرا إلى أنه حرصا من إدارة إديوجيت على زوار وعارضي إديوجيت، تم الاستعانة بواحدة من كبرى الشركات العاملة في القطاع الطبي للإشراف على تطبيق الإجراءات الاحترازية وتوفير كل المواد اللازمة، وكذلك تعقيم قاعات المعرض يوميا.

وأشار إلى أن المعرض الافتراضى الذى سيعقب جلسات الملتقى سيتيح الفرصة أمام جميع طلاب مصر الراغبين فرصة للتعرف على كل ما هو جديد فى منظومة التعليم العالى المصرية، والتى شهدت توسعا كبيرا وغير مسبوق فى السنوات الأخيرة مع تبنى الرئيس السيسي مشروعات قومية للتوسع فى تلبية الطلب على الالتحاق بمؤسسات التعليم العالى وجهود الدكتور خالد غبدالغفار وزير التعليم العالى، التى أثمرت عن افتتاح عدد كبير من الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة والدولية والتكنولوجية خلال السنوات الثلاثة الأخيرة.

كان ملتقى إديوجت، قد استضاف في نسخته الناجحة السابقة بالإضافة لجامعات مصرية وأجنبية، وزارة التعليم الإماراتية، دبي اكسبو، مؤسسة QS للتصنيف الدولي التي نظمت احتفالية قام خلالها وزير التعليم العالي بتكريم عدد من رؤساء الجامعات المصرية بمناسبة إدراج جامعاتهم في تصنيف QS العالمي للجامعات.